أيما امرأة


شاركها الآن تمت المشاركة: 0


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الرجل إذا نظر إلى امرأته ونظرت إليه نظر الله إليها نظرة رحمة فإذا أخذ بكفها خرجت ذنوبهما من خلال أصابعهما.
قال النبي صلى الله عليه وسلم:
يا عائشة أيما امرأة تؤذي زوجها بلسانها إلا جعل الله لسانها يوم القيامة سبعين ذراعاً ثم عُقِدَ خلف عنقها.

يا عائشة أيما امرأة تصلي لربها وتدعو لنفسها ثمَّ لا تدعو لزوجها إلا ضرب الله بصلاتها وجهها حتى تدعو لزوجها ثم لنفسها.

يا عائشة أيما امرأة جَزِعَتْ على ميتها فوق ثلاثة أيام إلا أحبط الله عملها.

يا عائشة أيما امرأة ناحت على ميتها إلا جعل الله لسانها (70) ذراعاً وجُرّت إلى النار مع من تبعها.

يا عائشة مازال جبريل يوصيني بالنساء حتى ظننت أنه سيُحرّم طلاقها.

يا عائشة ما من امرأة تحمل من زوجها حين تحمل إلا ولها مثل أجر الصائم في النهار والقائم بالليل والغازي في سبيل الله، وما من امرأة مؤمنة أتاها الطلق إلا ولها بكل طلقة عتق نسمة وبكل رضعة عتق رقبة.

يا عائشة أيما امرأة خففت عن زوجها من مهرها إلا كان لها من العمل حجة مبرورة وعمرة متقبلة وغفر لها ذنوبها كلها حديثها وقديمها سرها وعلانيتها عمدها وخطأها أولها وآخرها.

يا عائشة إن المرأة إذا كان لها زوج فصبرت على أذى زوجها فهي كالمتشحطة في دمها في سبيل الله وكانت من القانتات الذاكرات المسلمات المؤمنات التائبات.

يستغفر للمرأة المطيعة لزوجها الطير في الهواء والحيتان في الماء والملائكة في السماء والشمس والقمر ما دامت في رضا زوجها، وأيما امرأة غضب عليها زوجها فعليها لعنة الله والملائكة والناس أجمعين، أيما امرأة كلحت في وجه زوجها فهي في سخط الله إلا أن تضاحكه وأيما امرأة خرجت من دارها بغير إذن زوجها لعنتها الملائكة حتى ترجع.

يا عائشة أنه ليس من امرأة أطاعت وأدت حق زوجها وتذكر حسنته ولا تخونه في نفسها وماله إلا كان بينها وبين الشهداء درجة واحدة في الجنة فإذا كان زوجها مؤمناً حسن الخلق فهي زوجته في الجنة وإلا زوَّجها الله من الشهداء أو الأولياء يوم القيامة.

 

شاركها الآن تمت المشاركة: 0
303 مشاهدة
تاريخ:٢٠‏/١١‏/٢٠١٦
كاتب: Amani Qassar
أيما امرأة
حديث عن الرسول في رضا المرأة
المرأة المطيعة
ثواب المرأة المطيعة لزوجها
واجبات المرأة اتجاه زوجها

شاركنا القول

الرجاء أضف تعليق مفيد... ليتم نشره من قبل الإدارة