هيا نصبح من أمة إقرأ


شاركها الآن تمت المشاركة: 0

لن أغالي لو قلتْ أن أفضل معروف يقدمهُ المرءُ لنفسهِ هو القراءةْ...
التي وهبت لكثير من الناس في الاختراع براءةْ...


ورفعت أقل البشر من الحضيضْ...
إلى قمة المجد دون تحريضْ...


وأولُ أمرٍ إلهيٍ نزلَ على نبينا العظيم هو اقرأْ...
ولهذا فنحن أمة اقرأْ...


أي أننا أولى بالقراءة من كل الأممْ...
التي ارتفعت بالعلم فوق القممْ...


ونسينا نحن الأمر الذي كانْ...
فأصبحنا في خبرْ كانْ...


ومازلنا من القراءة في قلة...
حتى أصابنا الهوان والمذلةْ...


فلم نعد نجدْ في ديارنا العلماءْ...
وكثر بيننا الجهلاءْ...


وقلَت أعداد العباقرةْ...
ولم يبقى إلا الأباطرةْ...


ولم نعد نرى العلماء المفكرينْ...
بل كثر بيننا المتنطعين والمتحذلقينْ...


وصرنا نأخذ علومنا من الأجانبْ...
الذين سبقونا في كل جانبْ...


بعد أن أخذوا من يدنا الرايةْ...
وتركونا نتخبط في الجهل والغوايةْ...


ولو علمنا متعةَ القراءةِ من الكتابْ...
لما تعرضنا لهذا العذابْ...
ولما سمعنا هذا العتابْ...


فللكتاب سحر وبريقْ...
مليء بالمتعة والتشويقْ...


يتسلى به الصغارْ...
ويتعلم منه الكبارْ...


نغوص فيه بمواضيعْ...
عن العالم كله نضيعْ...


فيه المتعة والفائدةْ...
وبناء الشخصية الرائدةْ...


في الوحدة هو خير جليسْ...
وفي الغربة هو خير أنيسْ...


نحلق فيه حول العالمْ...
فنستغني به عن العالمْ...


لنكتشف به الكون الواسعْ...
ونعيش في جو رائعْ... ننسى فيه آلامنا ونحقق فيه أحلامنا.
وأخيراً: علينا أن نعلم أبناءنا القراءةْ, ليستعيدوا أمجادنا الوضاءةْ, فنراهم كما يحب الله ويرضى, بعيداً عن الجهلِ وبعيداً عن الفوضى.

 

شاركها الآن تمت المشاركة: 0
162 مشاهدة
تاريخ:٢٠‏/١١‏/٢٠١٦
كاتب: Ilham Qassar
قراءة
فوائد القراءة
أمة إقرأ
إقرأ
شعر
نثر
أدب

شاركنا القول

الرجاء أضف تعليق مفيد... ليتم نشره من قبل الإدارة